اصدارات

 

سـلسـلة إشــراقات

سلسلة تصدر عن دائرة الثقافة والإعلام بدأت منذ العام 2002، وكان لها السبق في الاهتمام بأدب الشباب ومبدعي القصة والرواية والشعر والذين يتلمسون خطواتهم الأولى نحو فضاءات الإبداع. ولقد ساهمت هذه السلسلة منذ انطلاقها في الكشف عن هؤلاء الشباب الذين يحتاجون إلى الرعاية والأخذ بأيديهم وتقديمهم إلى ساحة الفعل الأدبي. وفي دورة النشر 2011 تم إصدار مجموعة من الكتب ضمن هذه السلسلة تأكيداً واستمراراً لهذه السياسة الكاشفة والمساندة لمبدعي الإمارات من الشباب الواعدين والمنطلقين إلى عوالم الأدب؛ ومنها:

هداك الله إلى قلب لا يشبه قلبي

مجموعة قصصية للكاتبة لطيفة الحاج، وفيها تعالج المشاعر الإنسانية المتولدة بين مفردات المجتمع المعيش، كاشفة عن بعض القيم الحاكمة في التعامل حسب التلاقي أو الفراق، أو حتى التي تعيشها الشخصية الرئيسية في النصوص حفراً في الذاكرة أو تطلعاً إلى ما توده من آمال وتعالقات.

تأمل في شتاء جميل

المجموعة القصصية الأولى للقاصة الناشئة آمنة عبيد الشامسي، ترتكن فيها على تلك المشاعر المتولدة عبر الزمن، مؤكدة على أهمية الحالة الإنسانية العميقة وفقاً للابتراد الذي بات يقلق الإنسان نظراً للحالة الخارجية المؤثرة في دواخل الإنسان الباحث عن الدفء والآخر. وتتمثل القصص تقلبات الطبيعة كبديل أو مرادف للشعور الإنساني.

عائشـــة

للقاصة العنود محمد النقبي، والفائزة في مسابقة «إبداعات المرأة الإماراتية»، التي تنظمها رابطة أديبات الإمارات، برعاية المجلس الأعلى للأسرة. وهي تمثل إنتاجاً مشتركاً مع دائرة الثقافة والإعلام.
والمجموعة تستل مضامينها من لقطات حياتية ضمن تمثلات للشخصيات الرئيسة في إطار الحالة الاجتماعية السائدة، وارتكنت المجموعة على الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة في حياة أبطالها، وكذلك فنياً ارتكنت على الحوار لإبراز ما توده من بحث وكشف.

السـر الدفيـن

مجموعة قصصية للقاصة عائشة الغيص فائزة في مسابقة «إبداعات المرأة الإماراتية. وهي إنتاج مشترك مع المجلس الأعلى للأسرة، وهي كسابقتها تبحث في بعض المضامين الاجتماعية السائدة في المجتمع، والا تكاء على إظهار المشاعر الإنسانية للشخوص من خلال تلك التشابكات الحياتية، ربطاً بالعلائق بين الشخوص في مستوياتها المختلفة.