التفكير عملية طبيعية نستطيع جميعاً أن نطورها إذا تلقينا التدريبات المناسبة لذلك، حيث أظهرت البحوث العلمية المتخصصة أن عملية تطوير المهارات والقدرات الفكرية والذهنية ممكنة وغير مقتصرة على التطور الطبيعي للإنسان 0
تعريف  التفكير :
وأبسط تعاريفه هو أنه : عبارة عن سلسلة من النشاطات الفعلية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله  عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمس 0
وهو في معناه الأدق : عملية بحث عن معنى ، أو تمحيص في واقعة أو معلومة أو خبر 0
وهو فهم مجرَّد كالعدالة والظلم والشجاعة ، لأن النشاطات التي  يقوم بها الدماغ عند التفكير هي نشاطات غير مرئية وغير ملموسة ، وما نلمسه في الواقع ليس إلا نواتج فعل التفكير ، لهذا نتساءَل :
كيف تساعد طفلك على أن يتطور فكرياً ؟ :
كي يتطور طفلك فكرياً ، وتتفاعل معه باعتبار البيت مدرسته الأولى ، فإنه من المهم أن تنتبه إلى أهمية علاقة المربي بالطفل ( وليس لكمية المعلومات والمعارف التي يمكن أن تمنحه إياها.. حيث من خلال علاقتك به سَيُحدّد ارتباطه بالتعلم هل هو  إنتاج ممتع ، أم باعث للقلق  ، وسيشكل رأياً عن نفسه كفرد هل هو  كفءٌ أم لا؟ وشعورًا عاماً نحو المربي هل هو  مساعد ومُدّعم , أم ناقد ومرعب ؟ 0
وسيأتيك طفلك ممتلئاً بالدهشة من صدفة وجدها ، أو حيلة جديدة تعلمها ، أو سؤال عن معنى كلمة سمعها ، وسيكون لزاماً عليك أن تتوقف وتنصت وتستجيب ، وأن تقول له : ( أريد أن أسمع ما تريد قوله ، وسأكون معك بعد دقيقة) ، ويستحسن أن تبتسم ، وتشاركه في دهشته وتقول له : ( أين وجدت صُدفتك ؟ ) ..وبهذا تشجع حماسه للتعلم في ميدان الحياة  0
وعندما تكون منهمكاً  في شأن ما فعليك ــ على الأقل ــ إشعاره بأن عملية تعلِّمه هامَة بالنسبة إليك لأن غياب استجابة البالغ  يمكن أن يشعر الطفل بالارتباك من دهشته ، ويخفض من قيمة أفكاره واهتماماته ، ويتصل بالحياة بطريقة أكثر سلبية وانسحاباً 0
أسئلة الأطفال بحث عن المعرفة :
في محاولة لفهم العالم سيمطرك طفلك ـ وخصوصاً بعد الرابعة ـ  بفيض من الأسئلة, ومن الأهمية بمكان  أن تُصغي له باهتمام ودون تذمر, وتجيبه على أسئلته , وتفسر له الأشياء بصبر ، فعندما يسأل : ( لماذا يصبح الخبز منتفخا في الفرن ؟.. )  فالإجابة المباشرة البسيطة هي : (أن الخميرة التي نضعها فيه لدى عجنه تجعله  يرتفع .. ) ، وَيَحسُن أن تُريه الخميرة وكيف يتم خلطها بالعجين، لتنقل له معرفة عملية تُولّد لديه اليقين 0
وفي بعض الأحيان تكون الأسئلة أكثر صعوبة , أو يبدو أنها تأتي على نحو غير متوقع ، فعندما يسأل : ( ما الذي يجعل الطائرة ترتفع عن الأرض وتحلق ؟ ..) فلا تشعره بالدهشة ، ولا يجول في تفكيرك أنه بحاجة لمبادئ الديناميكا الهوائية 0
حاول أن تفهم ما يدور في عقل طفلك ، ودافعه إلى السؤال واسأله(ما الذي تفكر    فيه ؟) أو (ماذا تعني بسؤالك ؟) فربما يكون دافعه ( من يقود الطائرة ؟ ..) ، أو ( هل للطائرات محرك كالسيارات ؟ ) ، وكلما تعمَّقت في فهم دوافع طفلك إلى              السؤال ، وإدراك ما يدور في ذهنه من أفكار ، كنتَ أقدر على مساعدته ، وتذكّر أنك لست مضطراً  أ ن تعرف كل الإجابات عن أسئلة طفلك بدقة وإحاطة علمية                 واسعة ، فأنت لست في اختبار أمام شخص مُتعمِّق في المعرفة ، وبإمكانك إجابته إجابة موجزة على قدر معرفتك ، ولتكن الإجابة مقترنة بتفسير قصير وواقعي لا تشوبه الأخطاء العلمية ،  فالمحاضرات والإجابات المطولة تربك الطفل وتسبب له الملل ، وتشعره بأن سؤاله غير ملائم لأنه لم يفهم المعنى أو المقصود من                إجابتك ، ويمكن أن يكبر مرتعش الثقة بنفسه فيخاف من طرح الأسئلة والاستيضاحات لأنه لن يفهمها , ويبقى أسير جهله في كثير مما يجب أن يعرفه ، وتُخمد لديه نزعة الفضول المعرفي الذي يُنمّي ويطوِّر طاقاته ومهاراته الفكرية 0
ويهمنا أن نوصيك بإشباع  فضول طفلك بإجاباتك لأنك إن لم تجبه سيسأل       غيرك ,وقد تأتيه إجابات عشوائية وغير ناضجة معرفياً ولا أخلاقياً ، وإذا كنت غير متأكد من صحة إجابتك يَحسُن بك أن تصارح ولدك بأنك غير متأكد مما ستجيبه وأنك لاحقاً سوف تبحث وتتعرف وتجيب . ومن المفضل مشاركته البحث في مصادر المعرفة المبسطة سواء كان المصدر شخصاً أو كتاباً أو زيارة لموقع ، أو أي من القنوات غير المعقدة والتي تتناسب وفترة نموه العمرية ...    
إن هذه المشاركة تُنمّي معارفه , وتطوِّر تفكيره , وتولِّد لديه مهارات البحث عن المعرفة من مصادرها ، وتعزز ثقته بذاته , وتؤهله لأداء أدوار فكرية أدق وأعمق للقيام بدوره في ميادين الحياة عندما يكبر مستقلاً برأيه وغير تابع ولا متأثر بآراء الآخرين 0
لذا , فنحن ندعو الأبوين إلى أن يكونا صبورين مع طفلهما عندما يستجوبهما للمرة  المئة : ( لماذا هناك أقواس قزح ؟ ) ، إنها الطريقة التي يحصل بها الأطفال على المعرفة الجيدة 0
إن حب الطفل للتعلم غير محدود ، فهذا الحب يدفعه ويغذي فضوله للمعرفة والذي لا ينطفئ ، وإن اللحظة التي يبدأ فيها الطفل بطرح السؤال الثاني أو يُعبّر عن رغبته في معرفة الخطوة التالية  هي اللحظة التي تكون فيها كل حواسه مفتوحة وكل طاقاته موجهة نحو الوصول إلى معرفة هذه الإجابة ؛ أي الهدف من وراء هذا                السؤال ، وكل من هذا الانفتاح وهذا التركيز هو ما يحتاجه الطفل ً لاستيعاب فهم وتذكّر المعلومات الجديدة ، ولبناء مهارات فكرية خلاقة 0
إن للجوّ الأسري الذي يعيشه الطفل ويترعرع فيه ، أهمية كبرى في تنمية قدراته الفكرية  وتطورها، حيث أن طريقة تعامل الوالدين  مع الطفل تلعب دوراً كبيراً في ذلك، وخاصة إذا عملا على إتاحة جو آمن يشجع الحوار والاستكشاف , ويشبع الميول والرغبة في التعلّم دون ممارسة الحماية المفرطة على الطفل التي تقيّد حريته وتحرمه من التعرض لمزيد من الخبرات التي تساعد على تنمية مهاراته الفكرية وتطويرها 0
كيف تساعد الأم طفلها على تنمية مهارات التفكير ؟ :
إن تنمية مهارات التفكير عند الطفل تعني تشجيعه على التعبير عن أفكاره من خلال
نمط مخصوص من أنماط التفكير، وتعني تزويده بالأدوات اللازمة لكل نوع من أنواع المعلومات أو المتغيرات التي يأتي بها المستقبل 0
والأجواء العائلية في البيوت التي يترعرع فيها أطفالنا في المراحل المبكرة من نموهم تبقى العامل الأهم في تطوير القدرات والمهارات الفكرية لديهم. وتشير بعض الدراسات في هذا الصدد إلى أن الولد الذي يتميز بنمو ذهني سليم يأتي من بيئة منزلية سليمة وهادئة. وقد وضع فريق من خبراء علم النفس والتربية مجموعة من الإرشادات لمساعدة الأم على إثراء تفكير طفلها قبل انضمامه إلى الروضة، ومنها : ــ  وفري لطفلك الألعاب التي تساهم في ازدياد الجوانب المعرفية لديه ، فالألعاب تنمي القدرات الإبداعية لديه، وتنمي الخيال ، وتركِّز الانتباه والاستنباط       والحذر، وتساعد على إيجاد البدائل ما يساعد على تنمية تفكيره0
ــ   وَفري له الدفء العاطفي شجعيه من خلال تحفيزك ودعمك للسلوكيات الإيجابية عنده 0
ــ شجعيه على الحوار والتواصل اللغوي وذلك  بإجابتك عن أسئلته بوضوح وبشكل يتناسب مع عمره ومع قدراته العقلية 0
ـــ ساعدي طفلك على تعلّم تاريخ ميلاده ، وترديد أناشيد الأطفال، والعدّ من واحد حتى عشرة ، وزيدي معرفته بالعدّ تدريجياً 0
ـــ احكي له القصص البسيطة.. ؛ وساعديه على فهم   ما يقرأ، وحاولي مكافأته على ما يحفظ لتشجعيه على الاستزادة 0
ـــ استخدمي خبرات الحياة اليومية في معاونة طفلك على تنمية وعيه وتفكيره من خلال ما يلي:
ــ اختاري برامج التلفاز التي تسهم في تنمية خبرات الطفل ومهاراته، مثل البرامج التعليمية التي تنمي قوة الملاحظة، وتشجعه على المعرفة، ويمكن استثمار تلك البرامج والرسوم المتحركة وتوظيفها في توجيه الطفل، وإكسابه مجموعة من القيم  من خلال مناقشته فيما رآه و تعليقه عليه  0
ـــ استخدمي قصص ما قبل النوم، حتى إذا كانت مختصرة، فهي تنمي مشاعر إيجابية تجاه  القراءة من خلال الدفء والتقارب الذي يحدث في مثل هذا الوقت. ولا شك في أن لحكاية قبل النوم أهمية خاصة عند الطفل، فهي تظل راسخة في ذاكرته وتثبُت في عقله أثناء النوم، وعلى الأم أن تلتزم اختيار النهايات السعيدة لقصتها، والابتعاد عن رواية قصص العنف أو الحكايات الخرافية والخيالية، وقد ناشد أطباء النفس الأمهات أن يَعُدْنَ إلى اتباع عادة حكاية قبل النوم، ترويها الأم بصوتها الحنون بدلاً من الاعتماد على ما يعرضه التلفاز وأشرطة الفيديو، فوجود الأم بجوار سرير ابنها قبل نومه يزيد من ارتباطه بها، ويُجنّبه المخاوف والكوابيس أثناء النوم 0
ـــ تُعتبر مهارة تذكّر الأحداث والتفاصيل ذات أهمية للطفل ليستطيع أن يستخدم المعلومات التي زُوِّد بها، فالطفل حينما يُوجّه  إليه سؤال قد ينسى حصيلة معلوماته، فإذا أمكنك أن تساعدي طفلك في اكتشاف الإجابة، حتى لو كان السؤال موجهاً من قبله هو، فسوف يتعلم أكثر وأكثر.. 0

طفلك المبدع :
كل الألعاب والأنشطة التي سبق ذكرها ستساعد طفلك على تنمية مهاراته   المختلفة، وستساعدك على اكتشاف ما يحبه وما يمكن أن يتميز فيه، ولكن لا تنسي بعض الأمور الهامة :
ـــ  هيّئي المُناخ المناسب لإطلاق هذه الطاقات والمهارات بإزاحة المشاكل والضغوط التي قد تعيق طفلك عن التفرغ لموهبته، وامنحيه الحرية في التعبير عنها.
ـــ  وفري بيئة مليئة بالمثيرات التي تحفز رغباته من خلال الألعاب التي سبق ذكرها وغيرها من أنشطة تبتكرينها له 0 لا بد من أن يشارك الأب الطفل في اهتماماته ليشعر بدعم والده ومحبته وتقديره0
ـــ  تأكدي أن النشاط الذي تمارسينه مع طفلك يقع في حدود قدرته ( لا أسهل منها ولا أصعب ) وأن يكون مُحبّباً إليه، وحاولي أن تكون مدة مزاولة هذه الأنشطة قصيرة نسيباً 0
ـــ  تأكدي من أن نومه كافٍ وطعامه صحي ومتنوع.. فافتقار الأطفال للغذاء الصحي يُضعف مناعتهم َويُقلل قدرتهم على مقاومة الأمراض‏.‏وقد أكد الدكتور (إيهاب محمد عيد ) أستاذ الصحة العامة وصحة الطفل العقلية والسلوكية  ,أهمية تناول الأطفال لوجبة الإفطار لأنها تعمل على تحسين الذاكرة والقدرة على               التركيز‏، ويرى أنه من الضروري مقاطعة الوجبات الجاهزة الغنية بالدهون والسكر والتركيز على الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن والقادرة على تعزيز النمو العقلي والحركي لدى الأطفال , خاصة في المراحل الأولى من حياتهم‏,‏ من جهة أخرى فقد أكد على أهمية الرضاعة الطبيعية حيث يُعتبر لبن الأم عنصراً أساسياً لتغذية الدماغ‏,‏ كما انه يضاعف نسبة الذكاء لدى الأطفال‏,‏ وقد ثبت أن الأطفال الذين تتاح لهم فرصة الرضاعة الطبيعية يكونون أكثر ذكاء من أقرانهم الذين حُرموا من هذه النعمة, أو تلقوها لفترة قصيرة لا تتجاوز الشهر‏ 0‏
ـــ تأكدي من وجود التوازن بين الأنشطة المنظمة والأنشطة الحرَّة، ولا تنسي أن النشاط الحر هو الأهم وهو ما يظهر ميوله وقدراته الحقيقية0
ـــ  ضعي نصب عينيك دائماً أن إمتاع الطفل ومرحه هو البوابة الحقيقية للتعلم، ولا تنسي أن فترة ممارسة النشاط هي فرصة لبناء وتقوية العلاقة بينك وبين طفلك، كما أنها تحقق له العديد من الاحتياجات الهامة كالإنجاز, والحب , والتفهم، وهذا يعنى بالطبع البُعد عن التوتر أثناء القيام بالأنشطة المختلفة 0
ـــ  دعِّمي طفلك بلقب يناسب المجال الذي يتميز فيه
ـــ من وسائل التحفيز والتشجيع التي يمكنك إتباعها ذكر قصص السابقين من الموهوبين والمتفوقين َوسِيَرهم, وتحبيب هذه الشخصيات إلى الطفل ليتخذهم قدوة، واجعلي طفلك يختار لنفسه شخصية تكون قدوته 0
ـــ احتفي بطفلك دائماً وبإنتاجه من الإبداع , واعرضي كل ما يقوم به من أعمال فنية في مكان واضح ,أو خصّصي مكتبة لأعماله 0
ـــ  اهتمي بكافة نواحي النمو (الحركي والعقلي والحسّي والوجداني ) , ولا تغفلي جانباً لحساب الآخر 0
ـــ  أشبعي حب الاستطلاع لدى ولدك بالإجابة على جميع تساؤلاته بل تحفيزه إلى مزيد من التساؤل ، وعوّديه على الملاحظة والانتباه إلى التفاصيل 0
وفي النهاية لا تنسي أنك تحاولين اكتشاف ميول واهتمامات وأحلام طفلك ,لا ميولك
واهتماماتك وأحلامك أنت ، حتى لا تسببي ردّ فعل سلبي لديه .
ـــ شجّعي طفلك على ممارسة  ألعاب الفيديو، فقد ثبت أنها تنمي مهارات التفكير والإبداع، وتشجعه على العمل الجماعي‏,‏ بعد أن أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يمارسون ألعاب الفيديو التعليمية يتمتعون بقدرة أكبر على التعليم والاستيعاب مقارنة بأقرانهم الذين لا تتاح لهم هذه الفرصة‏,‏ لكن الأمر الهام ترشيد الوقت المُحدّد لممارسة هذه الألعاب‏ 0
طفلك ينمو وتزداد قدراته :
إذا أردت لطفلك نمواً في قدراته وذكائه فهناك أنشطة تؤدي بشكل رئيسي إلى تنمية ذكاء الطفل , وتساعده على التفكير العلمي المنظم وسرعة الفطنة والقدرة على الابتكار0
ومن أبرز هذه الأنشطة ما يلي :
أ‌) ــ  اللعب التخيلي :
الألعاب تنمي القدرات الإبداعية لدى أطفالنا ، وخصوصا ألعاب تنمية الخيال ، كما تساعد على تركيز الانتباه ، والاستنباط ، والاستدلال، والحذر, من المباغتة ، وإيجاد البدائل لحالات افتراضية مُتعدّدة ، وكل هذا يساعدهم على تنمية قدراتهم الفكرية 0
 ويُعتبر اللعب التخيّلي من الوسائل المنشطة لتفكير الطفل . فالأطفال الذين يعشقون اللعب التخيّلي يتمتعون بقدر كبير من التفوق، كما يتمتعون بدرجة عالية من الذكاء والقدرة اللغوية وحسن التوافق الاجتماعي، كما أن لديهم قدرات إبداعية               متـفـوقة، ولهذا يجب تشجيع الطفل على مثل هذا النوع من اللعب ، كما أن للألعاب الشعبية أهميتها في تنمية وتنشيط ذكاء الطفل  بما تحدثه من إشباع  للرغبـات النفسـيـة والاجتماعية لديه ، وتُعوِّده على التعاون والعمل الجماعي, لكونها تنشط قدراته العقلية بالاحتراس , والتنبيه والتفكير الذي تتطلبه مثل هذه الألعاب؛ ولذا يجب تشجيعه على مثل هذا النوع من اللعب 0
ب‌) ــ  القصص وكتب الخيال العلمي:
إن تنمية التفكير العلمي لدى الطفل يُعدُّ أمراً هاماً لنمو الذكاء وتنميته، والكتاب العلمي يساعد على تنمية هذا الذكاء ، فهو يؤدي إلى تكوين التفكير العلمي المنظم في عقل الطفل، وبالتالي يساعده على تنمية التفكير والابتكار والإبداع0
ـــ  الكتاب العلمي لطفل المدرسة يمكن أن يعالج مفاهيم علمية عديدة تتطلبها مرحلة الطفولة ، ويمكنه أن يُحفّز الطفل إلى التفكير العلمي , وأن يُجري بنفسه التجارب العلمية البسيطة ، كما أن الكتاب العلمي هو وسيلة لأن يتعرف  الطفل إلى بعض المفاهيم العلمية وأساليب التفكير الصحيحة والسليمة،وكذلك يؤكد الكتاب العلمي لطفل هذه المرحلة أهمية تنمية الاتجاهات الإيجابية للطفل نحو العلم ,كما أنه يقوم بدور هام في تنمية تفكير الطفل إذا قُدّم بشكل جيد  بحيث يكون جيِّد الإخراج مع ذوق أدبي رفيع ورسم لافت جميل،وهذا ينمي لدى الطفل القدرة على تذوّق الجمال،وينمي الذاكرة التي هي قدرة من القدرات العقلية التي تنمي الخيال.
والخيال هامٌّ جداً للطفل ولازم له ، ومن خصائص الطفولة التخيّل والخيال     الجامح, ولتربية الخيال عند الطفل أهمية تربوية بالغة ,ويتم من خلال سرد القصص المنطوية على مضامين أخلاقية إيجابية بشرط أن تكون سهلة المعنى وتثير اهتمامات الطفل،وتداعب مشاعره المرهفة الرقيقة، كما يتم تنمية الخيال من خلال سرد القصص العلمية الخيالية ،فهي تُعتبر بمنزلة بذرة تجهّز عقل الطفل وتفكيره للاختراع والابتكار، ولكن يجب العمل على قراءة هذه القصص من قبل الوالدين أولاً للنظر في صلاحيتها لطفلهما حتى لا تنعكس سلباً على حُسّن تفكيره . كما أن هناك أيضاً قصصاً أخرى تسهم في نمو تفكير الطفل كالقصص الدينية ، وقصص الألغاز والمغامرات التي لا تتعارض مع القيم والعادات والتقاليد ، ولا تتحدث عن الأمور الخارقة للطبيعة , فهي تثير شغف الأطفال،وتجذبهم وتُحرّض عقولهم على العمل والتفـكـّر, وتعلّمهم الأخلاقيات والقيم ؛ ولذلك علينا اختيار القصص التي تنمي القدرات الفكرية لأطفالنا ، تُنير لهم طرق الحب والجمال والقيم الإنسانية النبيلة,ونحثهم على اختيار الكتب الدينية  لأنها تعمق لديهم القيم المبنية على التفكير والمنطق إضافة إلى تهذيب الروح  0 
ج) ــ  الرسم والزخرفة :
الرسم والزخرفة يساعدان  على تنمية تفكير الطفل وذلك عن طريق تنمية هواياته في هذين المجالين، وتَقصّي أدق التفاصيل المطلوبة في الرسم، بالإضافة إلى تنمية العوامل الابتكارية لديه عن طريق اكتشاف العلاقات وإدخال التعديلات حتى تزداد لديه دقة التعبير وجمال الرسم والزخرفة 0
ـــ ورسوم الأطفال تدل على خصائص مرحلة النمو الفكري،ولا سيما الخيال عند الأطفال،بالإضافة إلى أنها من عوامل التنشيط العقلي والتسلية وتركيز الانتباه0
ـــ ولرسوم الأطفال وظيفة تمثيلية تساهم في نمو الذكاء لدى الطفل، فبالرغم من أن الرسم في ذاته نشاط متصل بمجال اللعب، فهو يقوم في الوقته ذاته على الاتصال المتبادل للطفل مع شخص آخر ،إنه لا يرسم لنفسه، بل من أجل عرض ما يرسم وإبلاغه لشخص كبير،وكأنه يريد أن يقول له شيئاً عن طريق ما يرسمه،وليس هدف الطفل من الرسم أن يُقلد الحقيقة،وإنما تنصرف رغبته إلـــى تمثلها، ومن هنا فإن المقدرة على الرسم تتمشى مع التطور الذهني والنفسي للطفل ،وتؤدي إلى تنمية تفكيره وذكائه وإبداعه 0
د) ــ مسرحيات الطفل :
ـــ إن لمسرح الطفل،وللمسرحيات التي يقوم بها الأطفال دوراً هاماً في تنمية الذكاء لدى الأطفال،وهذا الدور ينبع من أن (استماع الطفل إلى الحكايات وروايتها وممارسة الألعاب القائمة على المشاهدة الخيالية،من شأنها جميعاً أن تُنمّي قدراته على التفكير،وذلك أن ظهور ونموّ هذه الأداة المُخصّصة للاتصال- أي اللغة - من شأنه إثراء أنماط التفكير إلى حد كبير ومتنوع، وتتنوع هذه الأنماط وتتطور بسرعة أكبر وأكثر دقة ) .
ـــ ومن هذا، فالمسرح قادر على تنمية اللغة, وبالتالي تنمية التفكير لدى الطفل لأن المسرح يساعد الأطفال على إبراز اللعب التخيّلي لديهم ، و يتمتع الأطفال ,الذين يذهبون إلى المسرح المدرسي ويشتركون فيه،بقدر من التفوق كما يتمتعون بدرجة عالية من القدرات الفكرية واللغوية،وحسن التوافق الاجتماعي،كما أن لديهم قدرات إبداعية متفوقة 0
- وتسْهم مسرحية الطفل إسهاماً ملموساً وكبيراً في نضوج شخصية الأطفال, فهي تعتبر وسيلة من وسائل الاتصال المؤثرة في تكوين اتجاهات الطفل وميوله وقيمه ونمط شخصيته ؛ ولذلك فالمسرح المدرسي هام جداً لتنمية تفكير الطفل 0
هـ) ــ  الأنشطة المدرسية ودورها في تنمية ذكاء الطفل :
ُتعتبر الأنشطة المدرسية جزءاً هاماً من منهج المدرسة الحديثة، فالأنشطة المدرسية ـــ  أيّاً كانت تسميتها - تساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعلّم والمشاركة في التعليم ، والطلاب الذين يشاركون في النشاط لديهم قدرة على الإنجاز الأكاديمي ،كما أنهم إيجابيون في التعامل مع زملائهم ومعلميهم0
فالنشاط إذن يُسهم في تنمية الذكاء والتفكير الإيجابي النشيط ،وهو ليس مادة دراسية منفصلة عن المــواد الدراسية الأخرى،بل إنه يتخللها جميعها ، وهو جزء هام من المــنهــج المدرسي بمعناه الواسع (الأنشطة الصفية وغير الصفية) الذي يترافق فيه مفهوم المنهج والحياة المدرسية الشاملة لتحقيق النمو المتكامل للتلاميذ ،وكذلك لتحــقـــيق التنشئة والتربية المتكاملة المتوازنة،كما أن هذه الأنشطة تشكل أحد العناصر الهامة في بناء شخصية الطالب وصقلها ، وهي تقوم بذلك بفاعلية وتأثير عميقين 0
و ) ــ  التربية البدنية :
التربية البدنية هامة جداً لتنمية ذكاء الطفل،وهي وإن كانت إحدى الأنشطة المدرسية،إلا أنها لا تقتصر على المدرسة فقط ،بل تبدأ أهميتها مع وجود الإنسان منذ مولده وحتى رحيله من الدنيا ، وهي بادئ ذي بدء ُتزيل الكسل والخمول من العقل والجسم , وبالتالي تنشّط الذكاء؛ ولذا كانت الحكمة التي تقول:( العقل السليم في الجسم السليم) دليلاً على الاهتمام بالجسد السليم عن طريق الغذاء الصحي والرياضة حتى تكون عقولنا سليمة، وفي ذلك دليل واضح على العلاقة الوطيدة بين العقل   والجسد؛ ولذلك يبرز دور التربية  الهام في إعداد العقل والجسد معاً 0
ـــ فالممارسات الرياضية في وقت الفراغ من أهم العوامل التي تعمل على الارتقاء بالمستوى الصحي البدني والنفسي للفرد ،وتكسبه القوام الجيد،وتمنحه السعادة والسرور  والمرح  والانفعالات الإيجابية السارة ،  وتجعله قادراً على العمل والإنتاج،والدفاع عن الوطن،وتعمل على الارتقاء بالمستويين الذهني والبدني وبذلك يكستب الفرد النمو الشامل المتزن .
ـــ إن ممارسة النشاط البدني يساعد الطلاب على التوافق السليم والمثابرة وتحمّل المسؤولية والشجاعة والإقدام والتعاون،وهذه صفات هامة تساعد الطالب على النجاح في حياته الدراسية وحياته العملية، ويذكر "د. حامد زهران" في إحدى دراساته عن علاقة الرياضة بالذكاء والإبداع والابتكار أن (الابتكار يرتبط بالعديد من المتغيرات مثل التحصيل والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والشخصية وخصوصاً النشاط البدني بالإضافة إلى جميع المناشط الإنسانية)،ويذكر "دليفورد"
 أن (الابتكار غير مقصور على الفنون أو العلوم،ولكنه موجود في جميع أنواع النشاط الإنساني والبدني) 0
ـــ فالنشاطات الرياضية تتطلب استخدام جميع الوظائف العقلية ومنها عمليات التفكير،فالتفوق في رياضات مثل (الجمباز والغطس )على سبيل المثال .. يتطلب قدرات ابتكارية،ويُسهم في   تنمية التفكير العـلــمي  والابتكاري  لــدى الأطفــال      والشباب ، فمطلوبٌ الاهتمام بالتربية البدنية السليمة والنشاط الرياضي من أجــل صحة أطفالنا ، وصحة عقولهم وتفكيرهم وذكائهم 0
ز ) ــ القراءة والكتب والمكتبات :القراءة هامة جداً لتنمية ذكاء أطفالنا
والقراءة هي عملية تعليم  الأطفال : كيف يقرؤون ؟ وماذا يقرؤون ؟ وتبدأ العناية بغرس حب القراءة لجعلها عادة يميل إليها الطفل ليتعرف إلى ما يدور حوله منذ بداية تعلّمه الحروف والكلمات،ولذا فالقراءة مسألة حيوية بالغة الأهمية لتنمية ثقافة الطفل،فعندما نحبب الأطفال بالقراءة فإننا نشجع في الوقت نفسه الإيجابية فيهم ، للبحث والتثقيف، ،وتفتح الأبواب أمامهم نحو الفضول المعرفي والاستطلاع ،وننمي رغبتهم في رؤية أماكن يتخيلونها وتقلل القراءة من  مشاعر الوحدة والملل ، وتخلق أمامهم نماذج يتمثلون أدوارها،وفي النهاية،تغير القراءة أسلوب حياة الأطفال.
والهدف من القراءة أن نجعل الأطفال مفكرين باحثين مبتكرين يبحثون عن الحقائق والمعرفة بأنفسهم ،ومن أجل منفعتهم ،ما يساعدهم في المستقبل على الدخول في العالم كمخترعين ومبدعين ،لا كمحاكين أو مقلدين 0
والقراءة هامة لحياة أطفالنا فكل طفل يكتسب عادة القراءة يعني أنه َسيحُبّ الأدب الذي َسيُدعّم قدراته الإبداعية والابتكارية باستمرار. والقراءة  ُتكسب الأطفال حب اللغة،واللغة ليست وسيلة تخاطب فحسب,بل هي أسلوب للتفكير
ح ) ــ الهوايات والأنشطة الترويحية :
تعتبر الأنشطة والهوايات خير استثمار لوقت الفراغ لدى الطفل، ويُعتبر استثمار وقت الفراغ من الأسباب الهامة التي تؤثر على تطورات ونمو الشخصية ،ووقت الفراغ في المجتمعات المتقدمة لا يُعتبر فقط وقتاً للترويح والاستجمام واستعادة  القوى ،ولكنه ،بالإضافة إلى ذلك، يُعتبر فترة مفيدة يمكن في غضونها تطوير التفكير وتنمية الشخصية بصورة متزنة وشاملة  0
ويرى الكثير من رجال التربية  ضرورة الاهتمام بتشكيل أنشطة وقت الفراغ بصورة تسهم في اكتساب الفرد الخبرات السّارة الإيجابية،وفي الوقت نفسه  تساعد على نمو شخصيته،وُتكسبه العديد من الفوائد الخلقية والصحية والبدنية والفنية ؛ومن هنا تبرز أهميتها في البناء العقلي والفكري لدى الطفل بل الإنسان عموماً  0

  والهوايات إما فردية خاصة مثل الكتابة والرسم ، وإما جماعية مثل الصناعات الصغيرة والألعاب الجماعية والنشاطات المسرحية والفنية المختلفة 0
فالهوايات أنشطة ترويحية  ولكنها تهتم بالجانب الفكري والإبداعي إذا كانت جماعية،
( جماعة من الأطفال يفكرون معاً ويلعبون معاً)فإنها تشجع العمل الجماعي وهو بذاته وسيلة لنقل الخبرات وتنمية التفكير والذكاء ؛ ولذلك تلعب الهوايات بمختلف مجالاتها وأنواعها دوراً هاماً في تنمية ذكاء الأطفال ،وتشجعهم على التفكير المنظم والعمل المنتج ،والابتكار والإبداع وإظهار المواهب المدفونة داخل نفوس الأطفال .